كلمة المدير التنفيذي

​​​
هشــام خليفــة القيزي - المدير التنفيذي

المعرفة والتعليم من أهم عناصر بناء الأمم التي لا غنى عنها في سبيل تحقيق التقدم والازدهار. فالاقتصاد القائم على الاستثمار في الإنسان والكوادر البشرية قد أثبت بشكل واضح​ أنه الأساس الأفضل لتطور أي مجتمع والارتقاء برفاهية أفراده. وقد انعكس الإيمان بهذا التوجه بوضوح في رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، حفظه الله، وهو المعروف بدعمه الفاعل والمستمر للمبادرات التعليمية وتطوير التعليم في دبي وحول العالم أجمع. وتماشياً مع رؤية سموه بأن الإنسان هو الأصل لأي أمة، فإن الاستراتيجيات التي اعتمدتها حكومة دبي لتنمية الإمارة وتحقيق رفاهيتها وبالأخص خطة دبي 2021، تسلط الضوء على توجه قيادتنا الرشيدة للاستثمار ​في الإنسان كشكل من أشكال ضمان الاستدامة في عملية التنمية وحرصاً على بناء المستقبل.


ومواكبة لرؤية قادتنا، عقدنا العزم على جعل التعليم في دبي هو الأفضل. ولتحقيق هذا الهدف، أنشئت "مؤسسة صندوق المعرفة" في العام 2007 بموجب مرسوم صادر عن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لدفع دبي خطوة أقرب للوصول إلى حلمها في تحقيق الريادة ببناء اقتصاد قائم على دعم تطوير التعليم وفق​ أرقى المعايير العالمية. 


إن "مؤسسة صندوق المعرفة"هي مؤسسة حكومية فريدة من نوعها، تعمل على تنمية مواردها المالية المتنوعة وإقامة الاستثمارات ذات الصلة وإدارة الأصول التعليمية المختلفة في الإمارة، بغرض توفير التمويل اللازم لدعم ورعاية المبادرات والمشاريع التعليمية والمعرفية المختلفة. وفي سبيل ذلك تعمل المؤسسة على إدارة العديد من الأصول العقارية والأراضي المخصصة لأغراض تعليمية وبالشراكة مع مختلف الجهات الحكومية والاستشارية، وإقامة المشاريع مع المستثمرين في القطاع الخاص. إضافة إلى إدارة عدد من المحافظ والصناديق الاستثمارية وغير ذلك من الموارد التي تخدم الهدف من إنشاء المؤسسة بدعم ورعاية اقتصاد معرفي مؤثر وحيوي في إمارة دبي. 


نفخر في "مؤسسة صندوق المعرفة" بخدمة الأهداف السامية ورؤية قيادتنا الحكيمة، في الارتقاء بالقطاع المعرفي والتعليمي لحدود تصل السماء أملاً في غدٍ أفضل لنا ولأبنائنا.