إن أهمية المعرفة والتعليم لم تبرز في أي عصر كما تبرز في هذه اللحظة، لتعد المعرفة وروافدها المجتمعية من أهم عناصر بناء الأمم التي لا غنى عنها في سبيل التقدم والازدهار. ولم تخفى أهمية الاقتصاد المعرفي الذي تحركه المعرفة وتطور القطاع التعليمي في بناء أي دولة عن رؤية حكومة دبـي والتي تمثلت في رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حفظه الله ورعاه بمنح التعليم والمعرفة الاهتمام الأكبر والأهم والذي يتماشى مع خطط دبـي الاستراتيجية المختلفة التي تؤكد على أهمية العنصر الإنساني وما به من قدرات ضخمة ومذهلة في إقامة أي شكل من أشكال التنمية المستدامة المرجوة.
 

بهذه الرؤية وهذه الأحلام البراقة، والتي تعلمنا من قياداتنا قدرتنا على تحقيقها بالإرادة والعزيمة المدعومة بالمعرفة وحب التعلم، تم إنشاء مؤسسة صندوق المعرفة بقرار من الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عام 2007 لتقوم بدور ريادي وحيوي في سبيل هذه الغاية الأساسية وهي إقامة اقتصاد معرفي وتطوير تعليمي مرموق وفاعل ينافس على كافة المستويات العالمية ويحقق آمال الإمارة وأبنائها.

 

إن مؤسسة صندوق المعرفة هي مؤسسة حكومية فريدة من نوعها تعمل على تنمية مواردها المالية المختلفة وإقامة الاستثمارات ذات الصلة وإدارة الأصول التعليمية المختلفة بالإمارة وذلك بغرض توفير التمويل اللازم لدعم ورعاية المبادرات والمشاريع المعرفية المختلفة. وفي سبيل ذلك تعمل المؤسسة على إدارة العديد من الأصول العقارية والأراضي المخصصة لأغراض تعليمية وبالشراكة مع مختلف الجهات الحكومية والاستشارية ذات الصلة وعلى التعاون وإقامة المشاريع مع المستثمرين في القطاع التعليمي وبإدارة عدد من المحافظ والصناديق الاستثمارية المختلفة وغير ذلك من موارد تخدم الهدف من إنشاء الصندوق بدعم ورعاية إقتصاد معرفي مؤثر وحيوي في إمارة دبي.

 
 

 نفخر في مؤسسة صندوق المعرفة بخدمة أهداف المؤسسة السامية ورؤية قيادتنا الحكيمة، في الارتقاء بالقطاع المعرفي والتعليمي لحدود تصل السماء أملاً في غدٍ أفضل نستحقه وأبناؤنا

 
 


هشــام خليفــة القيزي

 
المدير التنفيذي​